24 Following
amrhosny54943

amrhosny54943

Currently reading

صور من حياة الصحابة - المجلد الأول
عبد الرحمن رأفت الباشا

دفاتر فلسطينية

دفاتر فلسطينية - معين بسيسو

أيها الكاذبون لا يوجد معتقل فلسطينى واحد فى مصر ؟
كان صوت أحمد سعيد يرتفع من إذاعة صوت العرب , وكانوا الفلسطينيين يستمعون له وصاحوا أنه يكذب يكذب فنحن فى السجن الحربي ..

كتاب أخر ومذكرات أخري لمعتقل فى عهد ناصر , عهد الظلم , فناصر ونظامه ورجاله لا يكتفون بالمعتقلين المصريين , فيعتقلون فلسطينين غزة المحكومة إداريا من مصر فى سجون مصر.

ولكن يعتبر الكتاب مذكرات للشيوعيين عامة فى فلسطين وفى مصر , وبعيدا عن أراء الكاتب التى لم تعجبنى ان روسيا البلد الأم وأنهم احفاد لينين وبعض أراء اخري لكن الكتاب تضمن معلومات مهمة من ضمنها :

- مؤامرة توطين الفلسطينين فى سيناء فى عام 1955 برعاية الأمم المتحدة -الأونرا- وحكومة مصر:

كانت الخطة ضرب المخيمات والضغط عليها حتى يقتنعوا بالهجرة , وكانت الوكالة تريد التجربة بعشرين الفا ثم إرسال بعثات أخري الى سيناء فتظاهر الفلسطينون رفضا لذلك المشروع وصاحوا لا توطين ولا إسكان يا عملاء الأمريكان , ومات أحدهم فى غزة فى المظاهرة , فالعسكر لم يقوموا بضرب إسرائيل عنمدما هاجمت مخيم البريج ولا عند هجمة السكة الحديد فى فبراير 1955 ولكن تقتل الفلسطينيين المتظاهرين .

وذهب وفد من المتظاهرين لمقابلة حاكم غزة الاداري المصري اللواء عبد الله رفعت وقائد المخابرات الحربية المصري مصطفى حافظ لعرض طلبات المتظاهرين وأنتهى مشروع التوطين وأقسم اللواء عبد الله رفعت على عدم اعتقال المتظاهرين ولكن بعد خمس أيام فقط قبض عليهم وأرسلهم الى سجون مصر وقال والد الشاعر حين تم اعتقال ابنه لقد أقسم بشرفه العسكري ولكنهم كانوا يعرفون القسم العسكري .

- وذهب المعتقلون الى سجون مصر وتم اعتقال الشاعر مرتين فى السجون المصرية وصدر عليهم الحكم بالموت رميا بالجوع والعطش والكرابيج وأنياب الكلاب والضرب بالعصى حتى الموت, وفى الاعتقال الثانى للشاعر عام 1959 تم اعتقاله واعتقال خطيبته وطرد والده وامه من الكويت وماتت خالته أثناء اعتقاله بالذبحة الصدرية :(

- وتقرأ أشياء أخري مر بها المساجين منها تجريد ظابط مصري من رتبته ورميه فى السجن الحربي بتهمة التعاطف مع المساجين , دفع فلوس لحمزة البسيوني وكلابه لوقف التعذيب , أحد المعتقلين طلب القراءان فأتوا له بالتوراه, إقناع السجانيين ان المقبوض عليهم جواسيس .

كل ذلك ويظهر لك من يقول لماذا تكره عبد الناصر , بداية الدولة القمعية , والاعلام القذر المتمثل فى احمد سعيد والذى نعيشه حتى الأن .

كل التعذيب الذى مر به الشاعر وزملاوءه للأسف كان صعبا لكن يوجد من مر بأكثر منه فى السجن الحربي فى عهد ناصر .

تفهم ان الكلام الذي بدأ فى عهد السادات ان الفلسطينيين باعوا أرضهم وأنهم يريدون التوطين فى سيناء كله كذب ومستمر للأسف حتى الان, فالفلسطينيى لا يريد الأ أرضه فى فلسطين.


كتاب مهم وشهادة مهمة من معين بسيو الشاعر وتلك جزء من قصيده له :


سيلقون بي في الظلام الرهيب
سيلقون بي في جحيم القيود
لقد فتشوا غرفتي يا أخي
فما وجدو غير بعض الكتب
وأكوام عظم ..هم إخوتي
يئنون ما بين أم... وأب
لقد أيقظوهم ... بركلاتهم
لقد أشعلوا في العيون الغضب

أنا الآن بين جنود الطغاة
أنا الآن أُسحب للمعتقل
وما زال وجه أبي ماثلاً
أمامي يُسلَحني بالأمل
وأمي تئن أنيناً طويلاً
ومن حولها إخوتي يصرخون
ومن حولهم بعض جيراننا
وكل له ولد في السجون
ولكنني رغم بطش الجنود
رفعت يداً أثقلتها القيود
وصحت بهم أنني عائد
بجيش الرفاق بجيش الرعود
بجيش الرفاق بجيش الرعود

نعم لن نموت نعم سوف نحيا
ولو أكل القيد من عظمنا
ولو مزقتنا سياط الطغاة
ولو أشعلوا النار في جسمنا
نعم لن نموت ولكننا
سنقتلع الموت من أرضنا
نعم لن نموت ولكننا
سنقتلع القمع من أرضنا