24 Following
amrhosny54943

amrhosny54943

Currently reading

صور من حياة الصحابة - المجلد الأول
عبد الرحمن رأفت الباشا

العسكري الأسود

العسكري الأسود - يوسف إدريس

رواية مؤلمة تحكي عن دكتور كان مهتماً بالسياسة فتم حبسه واثناء الحبس تم ضربه وتعذيبه على يد العسكري الأسود وخرج من السجن لكن شخصاً أخر بعد تحطيم إنسانيته داخل الحبس وتحول الى شخصية مختلفة تماما عن شخصيته الأصلية.

وبعض فترة وده مبيحصلش تقريبا فى الحقيقة الا نادرا اوي الدكتور لقى العسكري الاسود انتقم الله منه وتحول الى مجنون يأكل نفسه ولحمه وتم تشريكه وخرج من الخدمة .

القصة عايزة تقول حاجتين أول حاجة ان العساكر الى بيعذبوا خلق الله هيتردلهم ده فى الدنيا.
تانى حاجة ان ما يتم فقده من تعذيب واهانة صعب يرجع او تتعافى منه بسهولة حتى لو شفيت غليلك من الى عمل كدا لأن البطل فى أخر الرواية لم يرجع الى شخصيته الاصلية, وده فعلا بيحصل لأنه ممكن يخرج كاره نفسه ودنيته وفاقد حتى ايمانه بالله من كتر التعذيب.

الكاتب وصف الحالة النفسية السيئة للبطل بعد اللى حصله من ضرب وإهانة مميتة , لكن ساعتها مكانش لسا بدأ هتك العرض والشرف وضرب الزوجات والامهات عشان يلاقوا المطلوب او عشان يعترف :(

مفيش حد يقدر يوصف حالة الناس ده ايه ولا رواية ولا أى حد يقدر يوصف شعورهم :(

ولكن أكيد هما حقهم مش هيروح وربنا العدل هينتقم ان شاء الله من الناس ده مكنش فى الدنيا بيقا أكيد يؤجلهم العذاب كله فى الاخره ان شاء الله عشان يأخدوا عقابهم كله مرة واحدة.

قال الرسول "صلى الله عليه وسلم :

" صنفانِ من أهلِ النارِ لم أرَهما . قومٌ معهم سياطٌ كأذنابِ البقرِ يضربون بها الناسَ, ونساءٌ كاسياتٌ عارياتٌ مميلاتٌ مائلاتٌ . رؤوسُهنَّ كأسنِمَةِ البختِ المائلةِ, لا يدخلْنَ الجنةَ ولا يجدْنَ ريحَها , وإن ريحَها لتوجدُ من مسيرةِ كذا وكذا"

" إنَّ اللهَ يُعذِّبُ الذين يُعذِّبون الناسَ في الدنيا "